المكتب الثقافي المصري|مصر بوابة الإستثمار في أفريقيا والمنطقة

 

نظم المكتب الثقافي المصري بالمملكة العربية السعودية مساء أمس الأربعاء ندوة تحت عنوان “مصر بوابة الاستثمار في افريقيا والمنطقة “، تحت رعاية السفير احمد فاروق سفير مصر لدى السعودية، استعرض فيها رجل الاعمال السعودي البارز الشيخ عبد الله بن صالح العثيم تجربته الاستثمارية ومميزات الاستثمار في مصر وأدارها مدير مكتب مؤسسة روز اليوسف الصحفية بالسعودية الكاتب الصحفي صبحي شبانة وسط حضور نخبة كبيرة من رجال الاعمال والاعلام المصريين والسعوديين وحشد من رموز الجالية المصرية في المملكة يتقدمهم نائب السفير المصري الوزير مفوض ضياء حماد.

تايم نيوز أوروبا بالعربي|الرياض

وفي كلمته الافتتاحية أشاد الدكتور عمرو عمران الملحق الثقافي، رئيس البعثة التعليمية المصرية بالمملكة بعمق ومتانة العلاقات المصرية السعودية في ظل القيادة الحكيمة لكل من الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “حفظهما الله”، مشيرا الى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي المستمر على اعتزازه الدائم بالعلاقات المتميزة التي تربط بين مصر والسعودية على المستويين الرسمي والشعبي.
وأشار الى أن العلاقات المشتركة والمصالح المتبادلة بين مصر والسعودية على جميع الأوجه السياسية والاقتصادية والتجارية لها تاريخ وجذور من الترابط والتماسك وأن المملكة وقفت بكل ثقلها إلى جانب مصر في كل المجالات، كما ان مصر دائما وابدا تظل ذخرا لشقيقتها  المملكة.
وأضاف ان التلاقي المصري- السعودي هو تكامل أدوار لأكبر قوى عربية وإقليمية فاعلة في المنطقة، ربطه تاريخ طويل، وليس وليد اليوم، وليس موجهاً ضد أحد، بل كان الدور المشترك السعودي – المصري داعماً ورافداً لقضايا الأمة العربية والإسلامية وعامل توازن واستقرار المنطقة والعالم.
وأكد ، الدكتور عمرو عمران الملحق الثقافي، رئيس البعثة التعليمية المصرية بالمملكة على أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين شهدت تطورا متناميا ولافتا خلال السنوات القليلة الماضية وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين نحو  7.5 مليار دولار،  وأن المملكة هي ثاني أكبر مستثمر في مصر باستثمارات ، مضيفا أن العلاقات التجارية بين البلدين خلال الفترة  الحالية والمقبلة تشهد مزيدا من التعاون، لزيادة الاستثمارات والتدفق التجاري، بفضل القرب الجغرافي ، و الإصلاحات الاقتصادية التي بدأتها مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي ساهمت في تهيئة المناخ الاستثماري، وهو ما وضح في المشروعات العملاقة التي تبنتها الدولة منذ ذلك التاريخ وحتى الآن،
ومن جانبه قال الكاتب الصحفي صبحي شبانة مدير مكتب مؤسسة روز اليوسف الصحفية بالسعودية أن العلاقات المصرية السعودية تتميز بالتاريخ المشترك لشعب واحد يعيش على ضفتي البحر الأحمر إمتزجت ثقافته بموروثات حضارية وعقائدية شكلت حاضره و حددت ملامح وأطر مستقبله ، وأن العلاقات المصرية السعودية هي حالة قائمة على التاريخ، وعلى المصالح المشتركة، و تنسيق وتوحيد المواقف حيال القضايا المختلفة خصوصا فيما يتعلق بالأمن القومي العربي والتحديات الإقليمية التي تواجهها الدولتين الشقيقتين.
وأضاف أن المملكة تحتضن أكبر جالية مصرية في العالم ينعمون بالعمل و العيش الآمن وسط اشقائهم في المملكة وفي ظل رعاية مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “حفظهما الله”، مشيرا الى وصية الملك المؤسس الراحل عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود” طيب الله ثراه” لابنائه من بعده بالحفاظ على العلاقات الطيبة مع مصر ، كما أنه “رحمه الله” صاحب المقولة الخالدة “لا غنى للعرب عن مصر… ولا غنى لمصر عن العرب”، مشددا على أن العلاقات بين مصر والسعودية هي علاقات أخوية راسخة وقوية و متينة، و أنموذج للتآخي والتعاضد والترابط ، في ظل قائدين عظيمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز واخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي “حفظهما الله” اللذين يقودان الامة العربية في هذه المرحلة المصيرية من التاريخ، ويواجهان معا اصعب التحديات بصلابة وصلادة مستندين في ذلك الى التأييد الشعبي العربي الجارف.
وأشاد، الكاتب الصحفي صبحي شبانة مدير مكتب مؤسسة روز اليوسف بالسعودية بالجهود الضخمة التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالاقتصاد المصري ووضعه على خريطة العالم الاقتصادية، وقد شهدت مصر فى ظل رئاسته الرشيدة نهضة اقتصادية كبرى فى كل المجالات التجارية والصناعية و تطوير البني التحتية للمدن الصناعية والعمرانية واللوجستية والموانئ والزراعة واستصلاح الأراضي وإنشاء العاصمة الإدارية، وتعديل قوانين الاستثمار لإتاحة الفرصة أمام المستثمر العربي و الأجنبي للاستثمار فى مصر، وتحديث شبكات الطرق والنقل والكهرباء وغيرها والتي انفقت عليها مصر أكثر من 6 تريليونات جنيه مصري.


واستهل رجل الاعمال السعودي البارز الشيخ عبد الله بن صالح العثيم رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العثيم كلمته مشيدا بالعلاقات التاريخية الأخوية التي تربط بين الشعبين السعودي والمصري والتي تشهد تطورا مستمرا في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وشقيقه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي “حفظهما الله”.
وأشار الى العلاقات الاقتصادية بين الدولتين هي علاقات راسخة وقوية وتحقق المنفعة المتبادلة للبلدين الشقيقين، لافتا الى ان عدد الشركات السعودية العاملة في مصر يتجاوز عددها ستة ألاف شركة، كما ان عدد الشركات المصرية التي تستثمر في السوق السعودي تبلغ نحو ألف شركة، وأن حجم التبادل التجاري بين البلدين يتجاوز حجمه أكثر من ستة وعشرون مليار ريال سعودي ، وأن عدد الشركات المصرية التي تباع منتجاتها داخل أسواق العثيم تبلغ ستة وخمسون شركة، فيما يبلغ عدد المنتجات المصرية التي تباع داخل أسواق العثيم يبلغ عددها 352 منتجا مصريا.
وفيما يتعلق بمحفزات الاستثمار في مصر قال رجل الاعمال السعودي البارز الشيخ عبد الله بن صالح العثيم إن مصر تشهد في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إصلاحا اقتصاديا، وإهتماما حكوميا بتوفير مناخ جاذب للاستثمارات وتعزيز بيئة الاعمال، وتنفيذ عدد كبير من المشروعات الكبرى في مختلف أنحاء الجمهورية، وهو الامر الذي يساعد على توفير العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات.

عن المحرر

شاهد أيضاً

عمران يُهدي طلاب الجالية المصرية |محاولة ثالثة

بيان للطلاب الحاصلين على الثانوية السعودية تكللت بالنجاح جهود الأستاذ الدكتور عمرو موسى عمران، الملحق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟