الشاعر عباس الصهبي

20 عاماً على الغزو المدمر للعراق:أسرار جديدة تؤكد مصداقية حذاء “الزيدي”!!

‏كتب مدير مكتب القاهرة | عباس الصهبي
عقدان “كاملان” مرَّا الآن على الغزو الأمريكي للعراق في 19 مارس/ آذار 2003 (جواً)، وبعده بيوم واحد (برَّاً) واستمرت أكثر من شهر بقليل، بما في ذلك 26 يوماً من العمليات القتالية الكبرى غزت خلالها العراق قوة مشتركة من قوات البحرية الأمريكية والمملكة المتحدة وأستراليا وبولندا، ولم تنته المرحلة المبكرة من الحرب رسمياً إلا في 1مايو/ أيار 2003؛ عندما أعلن الرئيس الأمريكي چورچ دبليو بوش «نهاية العمليات القتالية الكبرى»!!
وقبل أن نلقي المزيد من تنهيدات الغضب والأسف العبثية جُزَافاً، ونبكي بدموع جديدة متجددة-«على اللبن المسكوب» بلا فائدة- فإنه ليس أمامنا كعرب يتألمون لواقع مابات يعيشه أشقاؤنا العراقيون الصامدون وسط حالة من الضياع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، بسبب نتائج الحرب المدمرة فإن كواليس وأسرار حقيقة ما حدث ينبغي العلم والتنوير بها؛ لتكون في “بؤرة الوعي العربي” الجمعي المعاصر بمختلف توجهاته المتباينة والمتناحرة في انشغالاتها المتشابكة بصراعاتها مع بعضها داخلياً، وفي الخارج مع الأذرع المتنازعة في الإقليم؛ ليزيد تنازع أبناء الوطن الواحد من كارثية النتائج المدمرة على الواقع المشئوم للعراق الشقيق؛ نتيجة قرار “غير مسئول” من رئيس دولة عربية “دمّر” به شعبه بكامل طوائفه!!
فقد كشف ، مؤخراً؛ حديث لاثنين من المسئولين السابقين، بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية الـ«CIA»، إلى موقع “بزنس إنسايدر”-اطلعت عليه – فوجدتهما يقدمان رواية مباشرة عن محاولات إدارة چورچ بوش الابن، بهدف تحريف معلومات الاستخبارات والتأكيد من خلالها على وجود صلة بين صدام حسين والقاعدة، ومن غير أن “يوجد” في الحقيقة أي دليل حقيقي على صحة ادعائه الذي “جرجر” العراق لكارثة تدميره!! ويثير ذلك التساؤل: كيف استطاع الصحفي العراقي منتظر الزيدي أن يستنتج «الجريمة السياسية الأخلاقية» النكراء بغير أسانيد قوية حتى ذلك الوقت؟ ما حقق له بعد ذلك شهرة عالمية عندما ألقى حذاءه على الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي في بغداد عام 2008 معبراً عن غضبه من الفساد والفوضى بعد غزو مدمر قادته أمريكا قبل 5 سنوات من ذلك الوقت، وإلى حدّ أنه، وبعد ما يقرب من 15 عاماً مرّت حتى الآن لا يزال “لا يشعر بأي ندم” – على حد وصف البي بي سي مؤخراً- بل ولا يزال غاضبا؟! فمن أين أتى توقعه الذي ثبتت الآن فقط مصداقيته، وكأنه كان بتلك الفترة في أحضان المخابرات الأمريكية وعلم بما كشفه مؤخراً هذين المسئولين الكبيرين فيها!! حقاً، “الوعي السوي” يضاعف “الحدس القوي”!!

عن غرفة الأخبار

تعمل أسرة تحرير شبكة تايم نيوز أوروبا بالعربي بفريق عمل يسعى جاهداً على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لنشر أخبار عربية وعالمية، ترصد أخبار الوطن العربية لعرب المهجر وتضعهم في بؤرة اهتماماتها الأولى

شاهد أيضاً

فتاوى العلماء|”لا تراعى الواقع وتأثيرها على مصداقيتهم لدى الجمهور”

فتوى العلماء هى مصدر هام للتوجية والإرشاد للناس فى مختلف القضايا الدينية و الإجتماعية، ومع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia