البنك المركزي المصري يطلق مؤشر الجنيه المصري

مؤشر الجنيه المصري.. والتحرر من «عقدة» ارتباط العملة المصرية بالدولار!


بدأ البنك المركزي في مصر العدَّ التنازلي لإطلاق “مؤشر الجنيه المصري”، قبل نهاية 2023!
‏ وقد تلقَّت “تايم نيوز أوروبا بالعربي” عديد التساؤلات والاستفسارات حول مغزى، وهدف؛ هذه الخطوة المالية والاقتصادية الجديدة!

كتب مدير مكتب القاهرة | عباس الصهبي ‏
مؤشر الجنيه سيكون وحدة قياس للعملة المحلية أمام سلة من العملات الاحتياطية الدولية، مثل: الدولار الأمريكي، والجنيه الإسترليني، واليورو الأوروبي، واليوان الصيني، وعدد من العملات الرئيسية الأخرى؛ يسعى البنك المركزي المصري من خلاله لإيجاد سعر صرف حقيقي للعملة المحلية، بدلاً من الاعتماد الحالي على عملة رئيسية واحدة، هي الدولار الآن!

معنى.. وجود مؤشر للجنيه!
وكان محافظ البنك المركزي- حسن عبدالله- قد سبق وأعلن في أكتوبر/ تشرين الأول، من العام الماضي؛ عن استهداف “المركزي” إطلاق مؤشر خاص بالجنيه، يضم سلة من العملات الدولية والذهب، بوزن نسبي متباين؛ لإيجاد سعر صرف واقعي، بدلاً من الاعتماد على عملة رئيسية واحدة، تتمثل في الدولار الأميركي؛ مؤكداً أن المؤشر، سوف يغير ثقافة ارتباط العملة المحلية بالدولار الأمريكي، لأن مصر ليست دولة مصدرة للنفط، لكي ترتبط بالعملة الأمريكية! وكان عدد من الخبراء الاقتصاديين قد أكدوا أن قرار تنفيذ مؤشر الجنيه المصري؛ هدفه تحديد سعر صرف حقيقي للجنيه المصري أمام سلة من العملات الرئيسية التابعة للدول العظمى والدول التي على تعامل تجاري مع مصر، وأن حجم سلة العملات، يتراوح بين 4 إلى 6 عملات حول العالم، حيث تحمل السلة: الدولار الأمريكي، بجانب عملات رئيسية لدول لها علاقة تبادل تجاري مع مصر، بالإضافة إلى نسبة من الذهب لضمان ثبات العملة! وأوضحوا أن إطلاق مؤشر الجنيه سيحدد السعر الحقيقي للعملة المحلية مقابل العملات.

أهداف.. المؤشر الجديد!
ويؤكد مراقبون دوليون أن هذا المؤشر يحقق “3” أهداف: 1. تغيير الصورة الذهنية للمواطنين والتي تربط بين سعر صرف الجنيه المصري والدولار؛ و2. عدم بقاء الدولار المؤشر الوحيد لقوة وضعف الجنيه، بإيجاد “سعر صرف واقعي” بدلاً من الاعتماد على الدولار؛ و3. محاولة بناء احتياطي نقدي متنوع من العملات؛ علماً بأن كثيراً من دول العالم تطبق هذا المقياس! كما يدعم ذلك انضمام مصر إلي منظمة “بريكس”، والتعاون مع منظمة دول” شنجهاي”؛ في مسار تغيير عملية تسوية المعاملات التجارية بقبول تلك التسويات بالعملات المحلية لتلك المجتمعات المختلفة؛ بهدف تعديل الموازين التجارية، وقبول تسوية المعاملات بالجنيه المصري.

عن غرفة الأخبار

تعمل أسرة تحرير شبكة تايم نيوز أوروبا بالعربي بفريق عمل يسعى جاهداً على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لنشر أخبار عربية وعالمية، ترصد أخبار الوطن العربية لعرب المهجر وتضعهم في بؤرة اهتماماتها الأولى

شاهد أيضاً

التعليم المصري| إعفاء الطلاب المصريين العائدين من إعصار ليبيا من كافة الرسوم

تايم نيوز أوروبا بالعربي|فريد نجيب وجه الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم المصري والتعليم الفني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟