نُخبة من أساتذة الإعلام المصري يوصون بالطباعة والتداول لرسالة بحثية في جامعة المنصورة

إستحقت الباحثة المصرية دعاء رشاد السيد حسن الحصول على درجة الماجستير بتقدير إمتياز مع التوصية بالطبع والتبادل بين الجامعات في رسالة بعنوان “اتجاهات الجمهور نحو الاتصالات التسويقية للمؤسسات الخيرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي” من كلية الآداب، قسم الاعلام، جامعة المنصورة. بجمهورية مصر العربية.

تايم نيوز أوروبا بالعربي|خاص

شُكلت لجنة الإشراف والحكم: من كبار أساتذة الاعلام المصري ا.د أماني ألبرت أديب أستاذ العلاقات العامة والإعلان ورئيس قسم العلاقات العامة كلية الإعلام جامعة بني سويف مناقشًا ورئيسًا، وا.د. منى طه أستاذ الصحافة المساعد بقسم الاعلام بآداب المنصورة مناقشًا، وا.د مروي السعيد حامد أستاذ العلاقات العامة المساعد بقسم الاعلام بآداب المنصورة مشرفًا رئيسيًا، والدكتورة هدى إبراهيم الدسوقي مدرس العلاقات العامة بقسم الاعلام بآداب المنصورة مشرفًا مساعدًا.

سعت الدراسة إلى رصد وتفسير اتجاهات الجمهور نحو الاتصالات التسويقية للمؤسسات الخيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتهدف إلى معرفة مدى إدراك المبحوثين لمبادئ (الاتصال الحواري التفاعلي) التي توظفها المؤسسات الخيرية -عينة الدراسة- عبر موقعها على الفيس بوك، والتي تعتمدها المؤسسات والمنظمات لممارسة نشاطها التسويقي على فاعلية اتصالاتها التسويقية المتكاملة من خلال دراسة ميدانية على عينة عمدية قوامها400 مفردة، واعتمدت على منهج المسح وأداة الاستبيان الالكترونية.

وتوصلت الدراسة لعدة نتائج أهمها فاعلية الاتصال الحواري المتحقق عبر صفحات المؤسسات الخيرية في تشكيل اتجاهات الجمهور نحوها، فكلما فعَّلت المؤسسات الخيرية مبادئ الاتصال الحواري تحسنت اتجاهات المبحوثين نحوها.

أشارت إلى نجاح المؤسسات الخيرية في تحقيق أهدافها من خلال تسويق الخدمات، الأنشطة، القضايا، المشكلات، إقامة مشروعات بالشكل الأمثل وبذلك تلعب المؤسسات الخيرية والجمعيات الأهلية دور وسيط بين الفرد والدولة فهي كفيلة بالارتقاء بشخصية الفرد عن طريق نشر المعرفة والوعي وثقافة الديمقراطية، وتعبئة الجهود الفردية والجماعية لمزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتأثير في السياسات العامة وتعميق مفهوم التضامن الاجتماعي.

وقد أكدت الدراسة على إيجابية اتجاهات الجمهور حول مدى فاعلية صفحات المؤسسات الخيرية في نشر الأنشطة التسويقية حيث أصبح الجمهور مشارك في حل المشاكل المجتمعية، إبراز قيادة تطوعية في المؤسسة الخيرية. توضح القضية بشكل موضوعي، معظم أنشطة هذه المؤسسة غير مجدية وتقليدية. وتتسم بالعمق في معالجة القضايا. ونجحت في جذب أكبر عدد من المتابعين، وتوفير أساليب دعائية جديدة لتحقيق المشاركة في أنشطة المؤسسة الخيرية، وجذب متطوعين جدد للمساهمة في أنشطة ومشروعات المؤسسة الخيرية، وإقناع أكبر عدد من أفراد المجتمع للمشاركة في الحملات الإنسانية التي تقوم بها المؤسسة الخيرية، وتستخدم شعارات تتناسب مع أهدافها، كما سعت هذه المؤسسات على عملية تقليل ظاهرة أطفال الشوارع، و كذلك مساعدة الأسر الفقيرة .

عن admin1

شاهد أيضاً

الإبادة الفكرية والثقافية

كتب | وائل أبو طالب إن ترسيخ وصناعة الكذب والمعلومات المغلوطة ولا سيما تلك التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia