حلاوة المولد | والطبقة المحرومة فى مصر

 

بعيدا عن بعض المصطلحات الرائجة حولها وما يشابهها أنها بدعية او أن مولد سيد الخلق معلوم او مجهول او أن الصحابة إن صدق المولد والإحتفال به لكانوا اولى الخلق بالإحتفال به ويسري هذا المضمون على عمرة مولد النبي والموسم طويل بيبدأ قبل الحدث بشهر وبعده بشهرين مع استعدادات بنفس القدر وتبارك الرحمن تركوا لنا الشطر الأخر من العام للمتاجرة بالثوابت والنُسك الواجبة كالحج والأشهر الحرم ورمضان والعيدين … ناس طيبة أوي يا خال.

تايم نيوز أوروبا بالعربي| ليندا سليم

سأخذ برهة كهدنة واوقف بعض الجدال حول ما يجوز وما لا يجوز حتى الحجاب سأتركه وشأنه فكثر الحديث عن الصواب من الخطأ جعل متاجريه ومن تأسسوا على الهوى يرون كل واجب وفرض إرهاب وكل بدعة مكلفة حسنة متجاهلين تماما أنه الذي الإلزامي في الكنائس والمعابد أيضا..
الأسعار التي يتداولها البعض حول علب حلويات والتي سماها تجارها باسم ” حلويات مولد النبي” منذ نعومة أظافرنا حيث اتذكر إنقلاب محلات الحلويات والمقالي راسا على عقب لتبرز أشكال العرائس والأحصنة حتى لإغواء الاطفال الماريين من أمامهم ومن ثم يلحون على والديهم الشراء إما يحسبوا ضمن الطبقة المحرومة والبعض يأخذه الحديث حول الأثر النفسي الذي سيحول إليه الأمر وعقدة الطفل المحروم من اقتناء حصان والطفلة المحرومة من العروسة ،ومع تطور الأحداث لم تثبت الأمور على ماكانت عليه كونها ليسث بمحصنة بل تقولبت بان نتري للإبنة الحصان والذي يمثل العريس وللولد العروسة ( علشان ما حدش يقول عليهم ريمبو ولا حاجة)..
هذا بعض مما صلنا إليه من خرافات تلزمنا التناغم مع واقع فرضه المنتفعون إلا هاجس الزمنا التبدع والإسراف في افكار هجينة لا تمت إلينا بصلة ولم يذكرها لا قرآن ولا إنجيل ولا توراة،كالحجاب التي نهرته بعضهن وهن مسلمات لفقدان ما تدعيه بالسبب المرجعي جهلا منهن تارة وإثراء أجندة تلزمهن التخلي تارة أخرى ..
لن أطيل الحديث عن الحلى لأني نفسي تربيت عليها وتتذوقها نفسي من أن لأخر واشتري منها ما أشتهيه وهذا امرا لا صلة بينه وبين معتقدا ،فالحلى في العشر اعوام الاخيرة اصبحت متاحة طوال العام ولا ترتبط بحدث معين ( واضح إن في بعض التجار يسبحون ضد التيار) ،والإشكال هنا قد يذهب إن لم يرتبط بحدث يزيد من إستغلال تجارة ويزيدون ثمنه اضعافا مضاعفة ،كالفسيخ في شم النسيم وكذلك البيض والطماطم والليمون في رمضان وكإن الناس لا يأكلون إلا في اوقات بيعينها وهو أمرا يجب ان يكون عليه رقيبا ولكنه كالبعض إعتبرها عادة وموسم يجب ان يتربح فيه اصحابه ( واهي ماشية) ..

عن المحرر

شاهد أيضاً

كل شيء سيسير نحو الافضل | بالالوان

كتبت | سماح مبارك ظلت شقيقة “سمر” تردد على مسامعها تلك الجملة كلما عاد صحن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟