سيدي عبد الرحمن بالساحل الشمالي

إعمار الإماراتية تسببت بضرر دائم بالساحل المصري

كشف وسائل اعلام غربية إن شركة عقارات إماراتية ارتكبت أخطاء جسيمة في مصر، بسبب أن مشاريعها الإنشائية  ألحقت أضراراً بالغة في موقع ساحلي شمالي من الطراز الأول وصفتها أنها غير قابلة للإصلاح وهي توجد بواحد من أنقى الشواطئ في البلاد.

وأفاد تقرير بأن مهندسين وخبراء تخطيط حضري حذروا من أن إعمار، شركة العقارات متعددة الجنسيات التي تتخذ من الإمارات العربية مقراً لها، تنفذ مشاريع تطوير تهدد التركيبة الجيولوجية لمنطقة سيدي عبد الرحمن، وهي قرية تقع على مسافة 130 كيلومتراً غربي الإسكندرية.

يذكر أن المنطقة المُتضررة جزء من عاصمة صيفية جديدة بتكلفة تقدر بعدة مليارات من الدولارات، تسمى العلمين الجديدة، صدر الأمر بإنشائها من قبل الحكومة المصرية ضمن خطة التطوير العقاري في مصر.

أنشأت إعمار منتجعها الساحلي مراسي على قطعة من الأرض مساحتها 6.5 مليون متر مربع في سيدي عبد الرحمن، تتضمن 23 مجمعاً سكنياً يملكها بعض الأثرياء في مصر.

كما أنها تقوم بإنشاء مجمع آخر يتم بيع وحداته السكنية بوتيرة سريعة بتكلفة تتجاوز 100 مليون جنيه مصري (حوالي 5 مليون دولار أمريكي) للوحدة الواحدة، وكانت شركة إعمار قد بدأت بتسليم بعض الفلل والشقق والشاليهات في منتجع مراسي في عام 2010..

بدأت المشكلة قبل بضعة شهور، عندما بدأت إعمار في تنفيذ مشروع لإنشاء ميناء للقوارب في مراسي.

عمليات الحفر الكبيرة وإزالة كميات ضخمة من الرمال من الشاطئ تعني أن إنشاء الميناء ستكون له تداعيات بيئية كارثية، بما في ذلك تغيير حركة الأمواج على امتداد الساحل وتسريع التآكل الساحلي.

لا يقتصر الأمر على أن التجريف الذي تقوم به إعمار سوف يؤدي إلى تآكل كبير في شاطئ مراسي، لكنه أيضاً يعرض المباني المجاورة للخطر بفعل التهديد المباشر لها من قبل الأمواج.

ليست مراسي فقط.

بل لقد زاد مشروع إعمار من إمكانية حدوث تآكل تام في الساحل المصري على البحر المتوسط، وسط تحذيرات من قبل المدافعين عن البيئة من أن النشاطات الاستثمارية تسرع من التهديد الذي يشكله التغير المناخي للمنطقة.

تقول إلهام محمود، أستاذ البيئة والعلوم البحرية في جامعة السويس شرقي مصر: “تفتح هذه النشاطات الباب أمام تدمير الساحل الشمالي”

وتضيف: “إن بناء المجمعات السكنية في المناطق الساحلية يقضي على الكثبان الرملية، التي من وظائفها حماية الساحل”.

 وزارة البيئة المصرية من جانبها أوقفت في 24 يوليو الماضي جميع نشاطات التجريف على امتداد ساحل مراسي، وأعلنت عن تشكيل لجنة للنظر في أسباب تآكل الساحل، واقتراح الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لحمايته.

شركة إعمار لم ترد على  الاتهامات الموجهة للشركة بأنها تدمر ساحل مصر الشمالي.

عن غرفة الأخبار

تعمل أسرة تحرير شبكة تايم نيوز أوروبا بالعربي بفريق عمل يسعى جاهداً على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لنشر أخبار عربية وعالمية، ترصد أخبار الوطن العربية لعرب المهجر وتضعهم في بؤرة اهتماماتها الأولى

شاهد أيضاً

خديجة عريب فى هولندا | طعنة سياسية فى الظهر

بعد سنوات كثيرة من العمل السياسي عملت فيها المغربية الأصل “خديجة عريب ”  لخدمة المُجتمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟