دكتور أمجد العوضي مثتحدثًا بجانب الكاتب محمود الشربيني
دكتور أمجد العوضي مثتحدثًا بجانب الكاتب محمود الشربيني

في «ملتقى الشربيني» | د. أمجد العوضي: النيل ومشكلة إعلان مبادىء 2015

أكد ضيف ملتقى  الشربيني الثقافي” أن مبادئ هلسنكى عام 1966 نصّت وبوضوح، تام أن النصيب العادل لايعنى النصيب المتساوى، وهذا  ما تدفع  به الدولة المارقة إعلامياً – إثيوبيا – لدغدغة مشاعر  الداخل  الأكثر تبايناً ونفوراً ولا يجمعه سوى الاقتتال الخارجي فى مجال استغلال مياه الأنهار.

تايم نيوز أوروبا بالعربي | كتب – محرر الملتقى:

شعار ملتقى الشربيني الثقافي
شعار ملتقى الشربيني الثقافي

وأوضح د. أمجد مصطفى العوضي أنه توجد اعتبارات أخرى، مثل: السكان والمناخ والبيئة والمستوى الاقتصادي والاجتماعي للدول، واحتياجات كل منها، وأنه يستوى فى ذلك دول المنبع  والمصب.

إثيوبيا: دولة متعددة الأعراق..

وقد أبدى الكاتب الصحفي محمود الشربيني مؤسس «ملتقى الشربيني الثقافي» إعجابه، بـ”ابتسامة مشجعة” للضيف د. العوضي للاستمرارية في الشرح والتوضيح، عندما قام الأخير بشرح طبيعة تركيبة الفسيفساء الإثيوبي- التركيبة السكانية – وكيف أنها تركيبة متعددة ومتباينة إثنياً وعِرقياً، ولا توحدها سوى الحروب، وأنه توجد معاهدات واتفاقيات دولية كثيرة تتعلق بالنيل تمت بأعوام 1902 و1929 ومذكرة 1925 و1959 و1993، وإن كان أهمها معاهدة 1902.

وتابع: “وفيها  تم ترسيم حدود الدولة الإثيوبية الحالية عبر اتفاق بين بريطانيا ومنليك الثاني، أعطت إثيوبيا إقليمين من السودان المصرى حينذاك: إقليم «بنى شنقول» فى الشرق وإقليم «جامبيلا» فى الجنوب بشرط  عدم  اقامة مشروعات  مستقبلية على النيل تعوق تدفقاته أو الملاحة فيه”.

حُسن النية وراء المشكلة..

وأضاف د. العوضي أن إعلان المبادئ 2015 وبما اشتمل عليه في بنوده العشرة ومن خلال اتفاقيات تاريخية لا تسقط بالتقادم تعززه، انتهج حسن النية والرغبة الأصيلة فى التعاون وتبادل  المنافع حتى وإن رأى البعض منا ملاحظات عليه، إذ أننا وللأمانة التاريخية نرى أن أسباباً أخرى سبقت إعلان المبادئ كان ينبغى لها ألا تحدث مهدت لأمر واقع سعت إثيوبيا لترسيمه منها: بيروقراطية تحلُى بها أفراد عديمو المهنية وعديمو  الإلمام بتلابيب موضوع على درجة من الحساسية  لتعلُقه بمستقبل أجيال، وفى هذه الجزئية أرى من الإجحاف تحميل إعلان المبادئ، رغم تحفظي على بعض نقاطه، أو حقبة الإخوان والتى تميزت بعدم المهنية التى سبقته، إنما كل المجتمع مهَّد لما حدث، ورغم ذلك لم تلتزم به الدولة المارقة، وهو ما  يمكننا التحلل منه بتمريره أمام مجلس النواب في سويعات قليلة، لكن للأسف الشديد التوقيت الآن سيكون بمثابة إعلان حرب على إثيوبيا أمام  المجتمع الدولي.

(وللحديث بقية)..

عن زوايا الأخبار

شاهد أيضاً

جماعة الاخوان الإرهابية فى الأراضي الهولندية

لاهاي | سعيد السبكي سيارة حافلة فارهة بيضاء مُجهزة باستعدادات أدوات للوقفات العدائية مُمتلئة بلافتات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.