أسلحة قنص

شيرين أبو عاقلة | من رصاصة قناص إسرائيلي إلى «وسام القدس»


صدقت توقعات «تايم نيوز» منذ اللحظة الأولى لإعلان نبأ استشهاد المناضلة الصحفية الفلسطينية برصاصة في الرأس من أن وراء الطلقة الغادرة «قناص إسرائيلي» غادر!!

كتب مدير مكتب القاهرة : عباس الصهبي
‏ كانت افتتاحية تقرير «تايم نيوز» يوم الأربعاء 11 مايو/ آيار الماضي بعد ساعات قليلة من حادث الاغتيال كما يلي: «برصاصة غادرة، في الرأس؛ وجهها قناص إسرائيلي يحترف القتل؛ تمت تصفية الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة بدم بارد صباح اليوم، الأربعاء؛ لتستشهد فور وصولها المستشفى!»!!

شاهد. من أهلها!
وقد سبق التقرير الاعتراف الإسرائيلي بعد ذلك بثلاثة أيام، والذي تناقلته وكالات الأنباء العالمية عن صحيفة هآرتس الإسرائيلية تصريح مسئول إسرائيلي بقوله: «إن جنديا إسرائيليا أطلق النار من مسافة 190 متراً من مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة وقد يكون أصابها»؛ ليتأكد التحليل المبدئي للتقرير؛ مفندةً بذلك مزاعم سابقة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ادعى فيها أن الشهيدة قضت برصاص فلسطيني كما كشفت الصحيفة الإسرائيلية ذاتها بنفس الوقت تفاصيل حول تحقيق مبدئي لجيش الاحتلال الإسرائيلي لا يستبعد مسئولية عناصر وحدة «دوفدوفان» عن اغتيال الشهيدة.
وأفاد المحلل العسكري لصحيفة هآرتس، عاموس هرئيل؛ بأنه جرت في ساعات متأخرة من الليل اتصالات مكثفة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشأن مسألة إذا كانت الرصاصة التي تمت إزالتها من جسد أبوعاقلة سيتم فحصها في إسرائيل.
ووفقاً لما أوردته هآرتس فإن التحقيق المبدئي أكد أن الرصاصة التي أصابت شيرين أبوعاقلة كان من عيار 5.56 ملم، وأنها أُُطلقت من بندقية طراز «إم16» (M16) على بعد 150 متراً من القناص لحظة استهدافها من قبل عناصر وحدة دوفدوفان، الذين أطلقوا عشرات الرصاصات باتجاه المنطقة التي تواجدت بها الفرق الصحفية، ومن ضمنهم المراسلة الشهيدة!

«حرباء جيش إسرائيل»!
وكانت مزاعم كثيرة للجيس الإسرائيلي قد ترددت وقتئذ للتنصل من الجريمة والتي انتهت بإثبات اغتيال الصحفية الشهيدة من داخل إسرائيل نفسها؛ خوفاً من حدوث تحقيقات دولية تكشف كذب إسرائيل!
معروف أن «دوفديفان» وحدة قوات خاصة من وحدات النخبة بجيش الاحتلال الإسرائيلي، وتعتبر أولى الوحدات الخاصة التي عملت بالأراضي الفلسطينية في انتفاضة الأقصى، وفيما يلقبها جيش الاحتلال بـ«حرباء الجيش» يطلق عليها الإعلام العبري اسم«فرق الموت»!!
وكان الرئيس الفلسطيني عباس أبو مازن قد منح مؤخراً اسم المراسلة الصحفية الشهيدة «وسام القدس» تقديراً لكفاحها البطولي.

عن غرفة الأخبار

تعمل أسرة تحرير شبكة تايم نيوز أوروبا بالعربي بفريق عمل يسعى جاهداً على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لنشر أخبار عربية وعالمية، ترصد أخبار الوطن العربية لعرب المهجر وتضعهم في بؤرة اهتماماتها الأولى

شاهد أيضاً

السؤال ليس مسبة | جيندال جاهل فقط يحتاج لإجابة

نشر “نافين جيندال” المتحدث الرسمي باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند، الذي يتزعمه رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟