هل تعود حركة الطيران فى عام 2022 الى سابق عهدها

عودة الروح لحركة الطيران | عام 2022 أم ماذا؟ . .

توقعات 2022 الجديد | هل يكون عام “عودة الروح” لحركة الطيران رغم  تداعيات  كورونا!
‏بتفاؤل حذر: هل يصبح العام الجديد بداية تُبشر بالخير بعد الخسائر الفادحة لحركة الطيران؟!

“تايم نيوز أوروبا بالعربي”| القاهرة| عباس الصهبي

تؤكد التقارير الدولية أنه لا يوجد قطاع تأثر بجائحة كورونا مثل حركة الطيران، ورغم ذلك قد يكون هناك بصيص أمل للمتفائلين !!

الفزع.. متى ينتهى؟!
لا يزال يتردد بذاكرة المراقبين قول الأمين العام لاتحاد النقل الجوي الدولي ألكسندر دي چونياك في وصفه لعام 2020 بأنه “عام الفزع” لحركة الطيران العالمية بسبب كورونا ‏إلا أنه بدأت توجد إيجابيات تدعو للتفاؤل بشيء من التحفظ يؤكدها وجود عدة قصص نجاح صغيرة!
فقد أثرت جائحة كوفيد-19 في العامين الأخيرين وبشكل كبير على قطاع الطيران بسبب فرض قيود السفر وتراجع الطلب بين المسافرين ما أدى لنقص ضخم بأعداد الركاب وإلغاء رحلات كثيرة أو القيام برحلات فارغة بين المطارات!

ووفقاً لرئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وهو الاتحاد التجاري لشركات الطيران في العالم فإن شركات الطيران العالمية تحتاج من 70 إلى 80 مليار دولار أخرى من الدعم الحكومي لتجاوز الأزمة الناجمة عن وباء كورونا، بينما أكد المدير العام الكسندر دي جونياك في تصريحاته الأخيرة أن المبلغ “يزيد على ال170 مليار دولار التي مُنحت بالفعل”، موضحاً أن الأموال الإضافية سوف “تسد الفجوة” فقط بين الفترة الحالية ويونيو/ حزيران المقبل لتكون جميع شركات الطيران قادرة على تحمل تلك الخسائر!

التفاؤل.. بالعام الجديد!

ويرى بعض المراقبين أن في مجرد كلام چونياك الأخير ما يوحي بإمكانية فتح الأبواب أمام بصيص أمل بتحديده شهر يونيو/ حزيران باعتباره الوقت الذي يتوقع فيه أول تخفيف كبير على قيود السفر مع انتشار ظهور تأثير اللقاحات!

ومازالت، مثلاً شركة الطيران الإماراتية بمقرها في دبي، وبشهادة مراقبين دوليين؛ تزيح اليأس وترفع من قامة التفاؤل في قطاع الطيران الدولي فقد ظلت وعلى مدى شهور من عام 2020 لا تحصل على رحلات جوية ولكن الوضع بها يتحسن في مجال الركاب حيث نجحت الآن في تحقيق 18 في المائة من عائداتها العام الماضي كما أعلن رئيس الشركة تيم كلارك؛ لكن هذا لم يدفع لليأس، لأن شركة طيران الإمارات وجدت حقل عمل آخر: نقل البضائع الجوية الذي كان حتى وقت قريب يعد مكسباً ثانوياً!

فهل تنجح شركات الطيران في ابتكار استراتيچيات جديدة لخططها التسويقية واغتنام فرص تقليل أخطار كورونا بتزايد التطعيم باللقاحات وما بدأ إنتاجه حالياً من علاجات للوباء؟ هذا ما تكشف عنه الشهور الأولى من.. عام 2022!

عن غرفة الأخبار

تعمل أسرة تحرير شبكة تايم نيوز أوروبا بالعربي بفريق عمل يسعى جاهداً على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لنشر أخبار عربية وعالمية، ترصد أخبار الوطن العربية لعرب المهجر وتضعهم في بؤرة اهتماماتها الأولى

شاهد أيضاً

التعليم والتدريب المهني والتقني بين تحديات الواقع واستشراف المستقبل | نتائج وتوصيات

تايم نيوز أوروبا بالعربي | خاص صرحت الاستاذ الدكتور حنان صبحي عبدالله عبيد رئيس اللجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!
Open chat
مركز المساعده
مرحبا بك في مركز المساعده
السلام عليكم!
كيف يمكنني ان آساعدك؟