المُغتربون| يناشدُون “الرئيس المصري” إنقاذ أبناؤنا في الخارج

ليندا سليم |مديرة تحرير تايم نيوز هولندا

-يتفق الشعبان أن هذان الرجلان اتحدا على منهج واحد وهو النهوض والعمل على إعلاء دور العروبة بتوحيد المساعي وبتطوير هيكلة بنية أوطانهم التحتية وصدارة الهيمنة بكل ما لديهم من موارد بشرية وطبيعية …

-منذ قليل أصدرت وزارة الداخلية السعودية بيانا بناءا على أمر سامي موجه من خادم الحرمين الشريفين ومن ضمن بنوده : تمديد صلاحية مدة الإقامة للوافدين الموجودين داخل المملكة والقادمين بتأشيرة زيارة، وهذا إن كان يعني اولا :تقديرهم للأمر وللأزمه ثانيها: صعوبة السفر للمقيم وإعطاءه تأشيرة خروج وعودة في ظل هذة الجائحة وهو أمر مذكور بالفعل بالبيان ومرفق بالموضوع، فكيف للمغترب العودة لمجاراة تلك التعقيدات التي لا تنتهي من مسؤولين عُينوا ليعينوا لا يزيدوه ثقلا وغصة ..

-سنتيمن الصورة من زاوية قارئ الموضوع وهي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حين استقبلت بلاده جائحة كورونا قدم كل سبل الحياة الكريمة لكل دابة على أرض بلاده مع تخصيص الجزء الاحوط الأيسر لشعبه وهذا لا تلومه عليه لائمة حيث ما زالت الرسوم ( المقابل المالي ) كما هو بل زاد للسنة الخامسة بدل من أربع  وزاد عليه ١٥٪ ضريبة الخدمة المضافة  علي كل شيء بما فيه الماء والبنزين الذي خفضه لشهر واحد حين كان الحظر كاملا ،اما التمديد ف مجانيته كتمديد ولكنه سيدفع مؤجلا و لاريب في ذلك .. الاهم فالمهم هو المواطن مع مراعاة الضيف بتأجيل سداد ديونه.
– بالبداية سأخص وزارة التعليم السعودي حين وجههم مليكهم بالتخفيف عن طلاب مناهجهم والمناهج الأخرى فوق أراضيهم من مدارس عالمية وأهلية ونجحوهم بالفعل دون اختبارات ولا مشاريع بحثية ومنحوهم شهادات بدرجات حتي يستطيعوا الانتقال للمرحلة التالية بدون تعقيدات ولا ذل ، سواء استمروا في التعليم داخل المنهج السعودي أو حولوا لتعليم اخر .. اي إعمالا بمقولة التخفيف حتى لا تفرقع البالون وامتثالا باخر “إذا أمرت أن تطلع فأمر بما يستطاع”
– وعلي يسارك كقارئ ستجد إنسانا خلوقا أراد أن يرتقي بشعبه ويجعله منارة يستحقها، فتعب وشيد وبنى ووعد ولم يخلف بأنه سينهض بوطنه وبشعبه وهو رئيس جمهورية مصر العربية ” عبد الفتاح السيسي” الذي استعان بطاقات بشرية قيادية ووفر لهم كل السبل المادية والتقنية ليخففوا عن شعبه لا يغصوه .. وسأخص هنا ايضا وزارة التعليم المصري والتي تميزت عن غيرها بإصرارها علي إعطاء شهادة دون اختبار “ناجح ومنقول” واستبدلتها بمشاريع بحثية متميزة بل واثنينا عليها ودعمناها كإعلاميين ووقفنا بالمرصاد أمام كل من كان مهاجما لها وخاصة أن الوزير صرح باستبدالها في السنوات المقبلة عن الامتحانات الروتينية القديمه .
وصرح أن بمجرد اجتياز البحث في كل مراحل النقل بما فيها شهادة الإعدادية سيكون الطالب ناجح ومنقول طالما أن البحث غير مكرر وبالفعل التزم الملتزمون وأخفق دونهم ولكن تبقي القوانين كما هي وسأخص هنا أبنائنا في الخارج ،وتعليمات واضحة و موضوعة في مستند وزاري صادر من الادارة التعليمية للامتحانات أبنائنا في الخارج والمكاتب الثقافية تباعا والذي يؤكد أنهم يمتحنوا تيرمان مدمجان في امتحان واحد فقط في شهر ابريل من كل عام في سفاراتهم المصرية بكل دولة بها هذا البرنامج سواء عربية أو أجنبية …
-ولكن ويبدو أن طلاب أبنائنا في الخارج العائدون لا مكان ينتظرهم لا بتعليم حكومي ولا جامعات واخص هنا المرحلة الإعدادية الذي طالبتهم الوزارة بعد إعلان نتيجة بحوثهم بالمذاكرة مرة أخري للترم الاول شرط دخولهم الثانوية العامة أو مدارس المتفوقين بالوطن وشرط اعطاءهم درجات وخاصة أن شهادة الإعدادية من المستندات المطلوبة في التقديم للثانوية العامة وبمعني ادق اي طالب سواء سيستمر في امتحانات ابنائنا في الخارج أو يعود للوطن ليست لشهادته أي قيمة مالم تكون بدرجات
وهذا يؤكد تكهنا إن لم يكن خطأ غير مقصود وسيتم تعديلة أنه تعجيز ففي حالة استسلام الطالب وفعل كل ما طلب منه من امتحان مخترقا للقانون وانتظار النتيجة ثم التوجه لمدرسة لائقة تزامنا مع بداية العام الجديد الذي بالفعل بدأت مدارسهم تكتفي بعدد طلاب الداخل المنتقلين والمحولين لم يجد مكانا له.
-فاي منطق هذا الذي يتعامل به مسؤلوونا مع طلاب الخارج ولما؟!
،أما تصريحات أن طلاب السفارة ليس لديهم تكميلي ويدخلوا الاول الثانوي بدون اجتياز اختبار هذا فقط ( مُسكن موضعي) وبمجرد بلوغة الصف الثالث الثانوي وقرر ينزل الوطن أو يحول لاي منهج اخر سيرجع لنفس الاشكاليه ويطلب منه شهادة بالدرجات في مصر لقبول استمارة ثانوي وهذا معروف في الوطن..
-نناشد نحن صحيفة تايم نيوز هولندا الإخبارية ،الاستقصائية والمهتمة بشأن الوافدين والمغتربين والمهاجرين في كل بقاع الارض ومن مختلف الجنسيات وفي مقدمتهم المصريون لأنهم الاقربون وكذلك المتضررين أن يُنظر لبرنامج أبنائنا في الخارج لأنه فوق صفيح ساخن من بعد تصريحات دكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم والذي قالها كما هو مكتوب بناء على تصريح الدكتور طارق شوقي وزير التعليم علما بأن الاول يدرك جيدا مالا يدركه الثاني بشأن ابناء الخارج وأنهم يستحقون درجاتهم كاملة لأنهم بالفعل يمتحنون منهجا كاملا ولأنه عايش وعاصر هذا البرنامج منذ وضع أليته ،وكان لزاما عليه أن يلتزم بمادتة القانونية التي تحيل بين قراراته وبينها سدا ، الرابح في تجاوزه أبنائنا في الخارج مقابل قرارات ليس لها مرجعية مما بددت كل الجهود التي بذلها د. شوقي منذ توليه ،ففي عشية وضحاها عكرت تصريحات د حجازي دم كل مغترب واحملته هما فوق همه بعد أن ظن أنه انتهى من عام دراسي بكل ما فيه …
-السيد المحترم رئيس جمهورية مصر العربية” عبد الفتاح السيسي:
– أبنائنا في الخارج دفعوا مصاريف امتحاناتهم والتي تبدء من ٦٠٠ ريال وتزيد في مراحل أخرى وما يقابلها من عملات محلية للدولة المقيم بها الوافد أو الزائر في اي بلد آخر غير المملكة وكانت امتحاناتهم عبارة عن مشاريع بحثية قامت المكاتب الثقافية بكل دولة باستقبال اميلات بالبحوث ومن ثم إعادة توجيهها للإدارة التعليمية للامتحانات ومن ثم افادونا بالنتائج وهي عبارة عن كلمة( مجاز) وخلال سويعات قليلة نشرت صفحاتهم تلك القرارات التي تتنافى مع القانون والمنطق بأن الشهادة الإعدادية لها امتحان تكميلي وعلى نفقة ولي الامر في السفارات ايضا بمعني المغترب يدفع مرة أخرى ثمن مخالفة قانونية قام بها من قام ،بعد ما دفع بالفعل مقابل خدمه لم ينالها بسبب الجائحة ولكننا اخبرناهم بأن يحمدوا الله ولا يطالبوا باسترداد ما دفعوا وكانها عوضا عن صحة ابنائهم وتعرضهم الأوبئة في مزاحمة اللجان ..
-ابنائنا في الخارج جميعهم من الصف الاول الابتدائي وحتي الثاني الثانوي لايريدون شيئا الان إلا شهاداتهم بالدرجات حتي تطمئن سريرتهم ويكون لديهم خيارات الاستكمال أو النقل وكل إنسان بما يرى إسوة بما فعلت المملكة العربية السعودية دون دفع هللة واحدة من طلابها بل ما فعلته انها أعادت للأهالي ثمن التيرم الثاني ،مما اضطرت كثيرا من المدارس باستقطاع نصف راتب المعلم الوافد ومن بينهم مصريين وجنسيات أخري مع تعزيز المدرس السعودي وعدم خصم هللة واحدة من راتبه كي يردوا للأهالي المصاريف ..
-المغترب في هذة الجائحة يعاني الأمرين، ولو رجعت لمشاكل الجالية المصرية بعين الوالد ستجد بينهم من يعيش بالدين ومن يعيش بمعونة وكسرة نفس لا تليق بمصري له وطن ك مصر ولا رئيس ك السيسي ،ولذا وكلي يقين رفعت هذة الإشادة لله ثم لك برفع هذا الحمل عن أبنائنا في الخارج وجبر خواطرهم بورقة لم تكلف وزارة التعليم شئ تهدىء من روعهم ولو قليلا عبارة عن شهادة بالدرجات لكل الصفوف من الاول الابتدائي حتي الثاني الثانوي….

الإشادة الاولى :

https://timenews.nl/?p=12670

الإشادة الثانية:

الإشادة الثانية ل د. شوقي وزير التعليم المصري من أبنائنا في الخارج

الإشادة الثالثة:

https://timenews.nl/?p=12917

قرار بإمضاء د. . رضا حجازي لامتحان تكميلي للإعداية
شهادة بدون درجات وبمجاز وبدون ذكر امتحان تكميلي
المادة القانونية التي تتنافي مع قرار امتحان تكميلي او تحديد مستوى وتؤكد ان أبناء الخارج امتحان مدمج التيرمان كامل
تمديد الإقامات والتاشيرات من وزارة داخلية المملكة العربية السعودية فتح مما يؤكد صعوبة السفر والخروج والعودة

عن المحرر

شاهد أيضاً

بالحذاء ..بالكف.. ماذا لو كان الحاكم عربي.. السؤال لكم؟

تايم نيوز اوروبا بالعربي|ليندا سليم صفعة نالها ماكرون من الشاب “داميين “، والذي لم يتجاوز …

3 تعليقات

  1. ربيع سلامه طايع على

    جزاكي الله خير
    كلام يعبر عن حال كل طلاب تالتة اعدادي ابناؤنا في الخارج

  2. ربيع سلامه طايع على

    كلام معبر عن الحقيقة تماما

  3. فخامه رئيس جمهورية مصر العربية حفظك الله ورعاك
    انا مواطن مصري وابناء مصريين أبا عن جد ونحن نشتكى لله وحده ثم الى فخامتكم المعروف عنها عدم رد المظلوم مستقبل اولادنا بالخارج ضاع وطلبنا من يحن علينا ويقرا شكوانا ولا مجيب معالي وزير التعليم لم يطبق القانون الا على المظلوم فأين العدل قال على لسانه سوف يتم تقيم الطالب على البحث ونفاجى بعد إعلان النتيجه اجتاز باي منطق نحن نطالب فقط الالتزام بالقانون رقم ١٣٩ لسنة ١٩٨١ وتعديلاته بالقانون رقم ٢٣٣ لسنة ١٩٨٨ والمنظم لامتحانات ابناؤنا في الخارج
    وكذلك الالتزام بالقرار الوزاري رقم ٧٠ لسنة ٢٠٢٠
    وتعليمات الوزارة الخاصة باختبارات ابناؤنا في الخارج
    وإعطاء طلاب تالتة اعدادي ابناؤنا في الخارج الدرجة كاملة .
    هذه قانون مصري لماذا لم يطبق على اولادنا
    ثانيا . لماذا لم يتحدث الوزير بوجود امتحان تكملي لطلبه الصف الثالث الاعدادي عند حديثه كنا عملنا حسابنا باي منطق يتم امتحان الطالب مرة اخري فى ظل هذه الظروف الصعبه لا يخفى على فخامتكم ظروفنا صعبه جدا فى الغربه ولا يوجد من يعطف على اولادنا الرحمه من قرارات تعسفيه ليه تخلى اولادنا تكرة الحنين إلى الوطن ليه نتجرد من المشاعر تجاه قرارات فاشله ليه نتحمل قرار ظالم بدون دراسه.
    لنا الله ثم فخامتكم ..لنا الله ثم فخامتكم .نحن نستغيث بكم . نحن نستغيث بفخامتكم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EgyptAlgeriaTurkeySaudi ArabiaUnited Arabic EmiratesIraqLibyaMoroccoPalestineTunisia
error: Content is protected !!